U3F1ZWV6ZTQ1NzUzNTg4NjUwX0FjdGl2YXRpb241MTgzMjUwMzIyNDI=
recent
أحدث المقالات

كيفية كتابة مقال علمي

كيفية كتابة مقال علمي

كيفية كتابة مقال علمي.

قبل ان نبدأ في الحديث عن كيفية كتابة مقال علمي، يجب ان تعلم ان المقال العلمي يكون ذو محتوي أقل بكثير من الكتب العلمية والبحث العلمي، فهو يقدم معلومة واضحة عن دراسة علمية جديدة، او اكتشاف علمي جديد في أحد المجالات، ويتميز المقال العلمي عن غيره من أنواع المقالات الأخرى، كالمقال الصحفي مثلا، او المقال الادبي، بالسمات الآتية:

  • المقال العلمي يقوم بكتابته شخص متخصص في المجال.
  • يقوم على الموضوعية ويستعرض حقائق علمية مثبتة من مصادر علمية موثوقة يمكن الرجوع لها.
  • يخلو المقال العلمي من كافة التشبيهات والمحسنات البديعية الأدبية.
  • يعتمد اللغة الصحيحة والصريحة والعبارات المباشرة.
  • لا مجال للعواطف في المقال العلمي، ولا مجال لتزييف الحقائق او إخفائها.
  • يمكن للكاتب أن يبدي رأيه، ولكن بشكل علمي بحت، ويجب ان يكون لديه الدلائل على إثبات رأيه.
  • مراعاة الطول المناسب للمقال، والاختصار قدر الإمكان فهو ليس كتابا او بحث.

خطوات كتابة المقال العلمي.

مهما كان السبب وراء رغبتك في معرفة كيفية كتابة مقال علمي، سواء كنت طالبا وطلب منك كتابة مقال علمي عن شيء ما، او ان تتقدم لمسابقة علمية، او نشر مقالة علمية تجريبية، او نشر مقالة علمية احترافية في مجال ما، فهناك خمسة خطوات يجب اتباعها، لتتعلم كيفية كتابة مقال علمي بشكل صحيح، وهي:

أولا: تحديد موضوع المقال العلمي.

إن كان موضوع المقال العلمي تم تحديده لك من قبل المؤسسة او الجامعة التي تدرس فيها، فيتوجب عليك ان تختار جانب من الجوانب التي لم يغطيها أحد من قبل، او اختيار مجال فرعي دقيق لم يتحدث عنه أحد، ويندرج تحت الموضوع العام، وتجعله موضوع مقالك العلمي.

أما إن كان موضوع المقال العلمي متروك لك وانت من ستحدده، فيتوجب عليك اختيار موضوع انت على دراية جيدة به، وكذلك يكون فريد أيضا ولم يتناوله أحد من قبل.

فمعرفة كيفية كتابة مقال علمي تبدأ من اختيار موضوع فريد، ودراسته بشكل مستفيض، حتى لا يكون موضوع المقال مجرد تكرار لا فائدة منه.

ثانيا: دراسة الأبحاث العلمية السابقة.

تعلم كيفية كتابة مقال علمي ليس بالأمر السهل، فهذه الخوطة بالذات قد تأخذ وقتا طويلا نسبيا، حيث انه من الواجب عليك قبل ان تشرع في كتابة المقال العلمي، ان تقوم بتجميع كافة الدراسات السابقة، والمتعلقة بموضوع المقال العلمي الذي ترغب في كتابته، ثم تحديد الدراسات العلمية المهمة والمتعلقة بموضوع مقالك.

  • يمكنك ان تجد الأبحاث السابقة في مواقع نشر الأبحاث العلمية، او حتى في الكتب العلمية المتعلقة بأشخاص مشهورين في المجال.

ثالثا: تلخيص النقاط الهامة في الأبحاث السابقة.

بعد ان قمت بدراسة الأبحاث السابقة والمتعلقة بموضوع مقالك العلمي، يتوجب عليك تلخيص أهم النقاط التي ستحتاجها في مقالك العلمي الجديد، وهذه العملية تسمي Literature Review, وهذه ستعتبر هي المراجع التي ستأخذ منها اقتباساتك واستشهاداتك المتعلقة بموضوع مقالك العلمي الجديد.

رابعا: استيفاء عناصر المقال العلمي.

لتتعلم كيفية كتابة مقال علمي، يجب ان تعي جيدا ان المقال العلمي له هيكل صريح وواضح ولا يجوز بأي حال من الأحوال التلاعب فيه، فعناصر المقال العلمي هي 6 عناصر معلومة ويجب أيضا الحفاظ على ترتيبها داخل المقال العلمي، وعدم المحافظة على هذا الهيكل بترتيبه سيتسبب بكل بساطة في رفض نشر مقالك مهما كان ما يحتويه من قيمة علمية.

وعناصر المقال العلمي بالترتيب هي:

  1. نبذة مختصرة "Abstract"
  2. مقدمة المقال"Introduction"
  3. الطريقة "Methodology"
  4. مناقشة النتائج " Discussion and Results"
  5. الاستنتاج "Conclusion"
  6. المراجع "References"

وفيما يلي توضيح لخصائص وسمات كل عنصر من عناصر المقال العلمي الستة:

نبذة مختصرة "Abstract":

النبذة المختصرة هو اول عنصر من عناصر المقال العلمي، ولأن الملخص هو صدارة المقال، وهو المكون الأول لانطباع القارئ او الناقض، يجب ان تجعل كتابة الملخص هو آخر شيء تقوم بكتابته في المقال، على الرغم من انه أول عنصر من عناصر المقال العلمي، وتتكون النبذة المختصرة من ثلاث فقرات، يتراوح حجم الفقرات جميعها من 150 الي 200 كلمة ولا تزيد عن ذلك.

  • الفقرة الأولي: لا تزيد عن سطرين وتتحدث عن موضوع المقال بشكل عام واهمية طرحه.
  • الفقرة الثانية: تطرح الطريقة التي اتبعها الكاتب في بحثه وعن آخر ما توصل اليه العلم في المجال باختصار.
  • الفقرة الثالثة: يتم طرح النتائج التي توصل اليها الباحث باختصار، ولا تزيد عن ثلاثة أسطر.

مقدمة المقال"Introduction":

كتابة مقدمة مقال علمي يعتبر هو الجزء الأسهل في كيفية كتابة مقال علمي، وهي ثاني عنصر من عناصر المقال العلمي، وتطرح ما تم تجميعه من نتائج الدراسات السابقة في المواضيع المتعلقة بالمقال "والتي قام الكاتب بتجميعها سابقا كما ذكرنا"، ثم الإشارة الي الطريقة التي سيقوم الباحث في إتباعها في هذا المقال العلمي، وتوضيح الفرق بينها وبين الطرق سابقة الذكر.

كما انه يتم في نهاية المقدمة تعريف القارئ بالإضافة التي سيضيفها هذا المقال في مجال البحث المطروح، وتكون المقدمة قصيرة نسبيا ويحاول فيها الكاتب جذب انتباه القارئ لأهمية البحث.

الطريقة "Methodology":

العنصر الثالث من عناصر المقال العلمي، وهذا الجزء خاص بطرح الطريقة التي اتبعها الباحث، والمواد المستخدمة لإجراء البحث "وذلك في حالة كان البحث معمليا", ومن المفترض ان تكون الطريقة مبتكرة "فهذا هو اهم جزء سيحدد قبول مقالك ان كنت تود نشره في أحد المجلات العلمية".

  • هذا الجزء يمكن ان يتراوح طوله من صفحتين الي أربع صفحات.
  • يتم فيه وصف الطريقة او التجربة بدقة ووضوح مع تحديد السبب وراء كل خطوة.
  • لا يوجد في هذا الجزء أي شرح او توضيح فيما يخص النتائج فهو خاص بالطريقة فقط.
  • يجب ان يكون الشرح واضح للمتخصص في المجال دون تفاصيل مملة.
  • استخدم وحدات القياس بطريقة علمية وفق المعايير المتفق عليها، وتكون موحدة في كامل المقال.
  • لا أحد يجبرك علي طرح كافة التفاصيل فيمكنك إخفاء بعض تفاصيل التجربة لنفسك.

مناقشة النتائج " Discussion and Results":

في الجزء السابق "الطريقة Methodology" كنا قد أوضحنا انها لا يوجد فيه أي طرح او مناقشة للنتائج، وذلك لأن هذا الجزء "مناقشة النتائج" هو ما ستقوم فيه بطرح النتائج ومناقشتها، ويتوجب عليك مراعاة بعض الأمور في هذا الجزء وأهمها ما يلي:

  • هذا الجزي يبدأ بتوضيح النتائج التي حصلت عليها، مع ابداء رأيك فيها وإثباتها.
  • لا يهم ان كانت النتائج متوقعة ام لا، المهم ان تكون النتائج مبنية على ادلة وبراهين او تجارب واضحة.
  • ثم تبدأ في مناقشة النتائج مع مراعاة المنطقية والتسلسل في ترتيب أفكار المناقشة.
  • توضيح القيمة التي ستضيفها هذه النتائج الجديدة الي المجال قيد الدراسة.
  • لا يوجد عدد صفحات محددة لهذا الجزء، ولكن يجب مراعاة عدم الإطالة بلا داعي، مع الأخذ في الاعتبار أهمية توضيح كل التفاصيل ومناقشة كافة النتائج بالأدلة المقنعة والواضحة. "وابتغ بين ذلك سبيلا"

الاستنتاج "Conclusion":

العنصر الخامس من عناصر المقال العلمي، وهو ملخص للطريقة والنتائج مع التركيز على النتائج والاستنتاجات ومناقشتها باختصار، ويجب مراعاة التسلسل المنطقي فيها واختصار هذا الجزء على قدر الإمكان، وحجم هذا الجزء يتراوح ما بين نصف صفحة الي صفحة، فلا تحاول ان تطيل عن صفحة واحدة.

المراجع "References":

العنصر السادس والأخير من عناصر المقال العلمي، وفي هذا الجزء يتم كتابة جميع المراجع التي اعتمد عليها الباحث او كاتب المقال العلمي في مقاله قيد النشر، وهذا للتوثيق ومن باب الأمانة العلمية لحفظ الحقوق لأصحابها، وأيضا ليتثنى للقارئ الرجوع للمصادر للتأكد من صحة المعلومات التي تم الاعتماد عليها في المقال.

ويتوجب علي ناشر المقال معرفة الطريقة المعتمدة لكتابة المراجع لدي المجلة العلمية او المؤسسة التعليمية او البحثية التي سيقوم بنشر مقاله فيها، وذلك لان كل جهة تعتمد طريقة معينة في صياغة شكل المراجع.

  • يجب ذكر جميع المصادر التي تم الاعتماد عليها في المقال العلمي، كما لا يصح ذكر مصدر لم يتم الاعتماد عليه.
  • يجب في كل مصدر تم الاعتماد عليه ذكر اسم المؤلف وسنة النشر وعنوان الوثيقة ورقم الصفحات المعتمد عليها.

خامسا: المراجعة والتنقيح:

  • قم بمراجعة هيكل المقال العلمي جيدا وتأكد من عدم تداخل محتوي العناصر.
  • تأكد من صحة وتسلسل الأفكار بشكل منطقي.
  • تأكد من صحة المصادر وأن جميعها مذكور في قسم المراجع بالشكل الصحيح.
  • إجراء مراجعة لغوية ونحوية دقيقة للمقال.
  • تأكد من استخدام العلامات والرموز بالشكل الصحيح وفي المواضع المناسبة.
  • ينصح بعرض مقالك على أحد الأصدقاء الثقات من المختصين في المجال لإبداء الرأي والنقد البناء.
لقد عرفت الآن كيفية كتابة مقال علمي، وسمات المقال العلمي، وخطوات كتابة المقال العلمي، وكذلك عناصر المقال العلمي، ونأمل منك مشاركة المقال مع أصدقاءك عبر وسائل التواصل الاجتماعي الموجودة أسفل المقال لتعم الفائدة، وتقبلوا منا بالغ الاحترام والتقدير.
عزيزي القارئ

عزيزي القارئ، أي مقال داخل موقع Notstory لا يعبر الا عن رأي وخبرات كاتبه، فإن كان لديك أي تعليق او مراجعة لمقال منشور لدينا، فيمكنك التواصل مع الكاتب، أو مراسلتنا بسبب اعتراضك على صفحة تواصل معنا.
كما يمكنك أن تكون أحد الكتاب لدينا عبر صفحة أكتب معنا.

الاسمبريد إلكترونيرسالة